موظف حقير يسير قاضي ووكيل الجمهورية بمحكمة برج بونعامة ولاية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

موظف حقير يسير قاضي ووكيل الجمهورية بمحكمة برج بونعامة ولاية

مُساهمة  vialar في الجمعة 15 يوليو 2011 - 18:47

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده،

إن كان لم الخزي أن لا نحكم بشريعة الإسلام، فالأخزى أن يبيع الرجل رجولته ومروئته وشرفه، بشيء من القصدير والورق، والأخزى من ذلك أن ينزل من هو أعلى منزلة إلى من هو أدنى منه، والخزي كل الخزي أن تهضم الحقوق وتقصى الحقيقة وينصر الظلم والباطل باسم القانون ورجال القانون وباسم الدولة ورجال الدولة وباسم الإسلام أيضا، من يعرف مدينة برج بونعامة فإنه لا بد وأنه قد سمع بمن يسير قاضي المحكمة ووكيل الجمهورية، عفوا لم أشرح بعد كلمة يسير، يسير بمعنى يرشي وكيل الجمهورية والقاضي معا بموجب الصداقة التي تربطه بوكيل الجمهورية من أجل قضاء حوائجه للناس وأخذ مقابل ذلك أموالا تهضم بها حقوق الناس ويدفن بها الحق وتقتل الكلمة الطيبة وتغتال مصالح الناس باسم القانون والعدالة.

لمن العار أن يسكت الناس على الباطل، وقد عرف جلهم من هو هذا الشخص الحقير الذي طالما استخدم القانون والمحكمة لقضاء حوائجه الوقحة، ونحن نتسائل كيف يمكن لقاض محلف من طرف الدولة أن يتخذ حق الله عليه هزؤا وكيف يسوغ لوكيل الجمعورية الذي أوكلته الدولة الدفاع عن الحق والحق فقط أن يدافع عن الظلم والظالمين وبشتى الوسائل ألا لعنت الله على الظالمين.

والآن أن أسأل الإخوة المحامين وأرجو أن توضحوا لي هذه القضية التي أنا فيها مجرد مراقب من بعيد :

يوجد شخص في محمكمة برج بونعامةافتعل خصومة بينه وبين ابن أخته، مدعيا أنه أعطاه مال لشراء سيارة كما ادعى أنه قال له شاركني أنت ببعض المال حيث أنه ادعى أنه أعطاه وبشهادة اثنين من إخوته زورا وبهتانا عظيما قيمة 550000دج حيث أنه ادعى أن ابن اخته أشترى سيارة ثم اكتتبها على اسمه، فقام هذا الخال بأخذ السيارة بحيلة، حيث أنه ادعى أنه يحتاج لنقل مريض إلى مدينة وهران، وبهذا احتال عليه واحتجز السيارة عنده، ولم يرفع عندها أي دعوة قضائية ضد المدعى عليه، حيث أنه بعد قرابة الشهرين قام ابن اخته باسترجاع السيارة من أمام بيت خاله، هنا قام هذا الخال برفع الدعوة ضد ابن اخته.

طيب أنا أشهد بحكم قرابتي من ابن أخت المدعي فهو أخو زوجتي، وإني لأعلم حيثيات القضية من قبل هذا وسكان مدينة برج بونعامة قد يكون منهم 98% يعرفون هذا أيضا، حيث أن أم المدعى عليه قامت بسحب قيمة 1000000دج من البنك، وكانت تعيش مع أخيها يعني المدعي (موظف بمحكمة برج بونعامة ب.ب) فلما قامت بحسب المال طمع فيها إخوتها وجعلوا يتصرفون في المال كأنه مالهم، حيث كانت تنوي شراء سيارة، حيث أن اخوها المدعي كان يريد أن يشتري لها سيارة لكن تماطل وتواطئ مع اخوته، حيث أنه كان يصرف من مال أخته كلما احتاج اليه واخوته كذلك، حيث أن شراء السيارة كان بطلب من صاحبة المال، والمال مالها وليس للمدعي أي سنتيم بل هو غارق في الديون كما أعلم، فبمجرد ان اشترى المدعى عليه السيارة واكتتبها على اسمه لأن المال مال أمه وهي التي اعطته المال حتى يشتري السيارة أليس هذا منطقي؟ حيث قام اخواله بالهجوم على أمه أي أختهم ونعدوذ بالله من أخوال مثل هؤلاء وإخوة من هذا الجنس، اختهم مريضة مرض السكري والضغط الدموي والكلى وأمراض كثيرة ووالله ما رحمها أحدهم يوما، حيث أن المدعى كان يهدد أخته أنه يدخل ابنها السجن ويخرجه من عمله ويلقي به في الشارع، حيث أن المدعي بدأ في المناورات ووضع الكمائن بلابن اخته حتى يوقعه، فكان يطلب الصلح أو بإعطائع 250000دج حتى يدلي به عند الحكام كما يفعل دائما ويثبت عليه التهمة الموجهة إليه، وكان يستخدم بعض الأقارب وهم على حسن نيتهم أنه يريد الصلح لكن يأتي إلى المحكمة أمام القاضي ويحرف الأحداث لصالح كما تعلم من اللصوص والقضايا التي تطرح في المحكمة.

المهم فهل من حل يا سادتي الفضلاء ضد هذه المهزلة في مؤسسة تعتبر من أكبر المؤسسات في الجزائر ؟

vialar

المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 15/07/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى